7 حيل ذكية للتعامل مع الحمامات الضيقة والطويلة

Request quote

Invalid number. Please check the country code, prefix and phone number
By clicking 'Send' I confirm I have read the Privacy Policy & agree that my foregoing information will be processed to answer my request.
Note: You can revoke your consent by emailing privacy@homify.com with effect for the future.

7 حيل ذكية للتعامل مع الحمامات الضيقة والطويلة

ٍShereen Abuzaid ٍShereen Abuzaid
 Bathroom by con3studio
Loading admin actions …

الحمام هو واحد من أهم الغرف بالمنزل، وعندما يكون حجمه صغيرًا، يشكل ذلك أزمة لدى البعض، ولكن مع الاستغلال الأمثل للمساحة وتوزيع الأدوات الصحية بشكل سليم، يمكن التغلب على الأمر بمنتهى البساطة، لذا نقدم لكم من خلال هذا المقال 7 حيل عملية للتعامل بشكل ذكي مع الحمامات الضيقة والمستطيلة. 

1- تحسين مساحة الحمام الممدود

عند تصميم الحمامات الطويلة والضيقة، يجب دراسة المساحة جيدًا والتأني في توزيع الأدوات الصحية بالحمام واستغلال كل انش من الفضاء المتاح. عليك أيضًا اتخاذ قرار بشأن إن كنت ترغب في تصميم ركن للاستحمام يعتمد على كابينة شاور زجاجية كما هو الحال في الصورة المعروضة، أم حوض استحمام عادي. 

هناك أمر آخر نود الإشارة إليه وهو أهمية وضع الأشياء ذات الأولوية في المقدمة عند التخطيط لأي حمام صغير، وهنا نقصد أن تضع المغسلة/الحوض في أول الحمام ثم يليه مقعد المرحاض والكابينة أو البانيو. تطبيق مثل هذه اللمسات سيساعدك على تجنب بعض الأخطاء الكبيرة مثل عبور الحمام بأكمله لغسل اليدين فقط في الحوض، وهو ما يتطلب أن يكون الحوض أقرب شئ إلى الباب. 

2- مراعاة أحجام الأدوات الصحية

الـتجهيزات الصحية لأي حمام لها أبعاد وأحجام واضحة ومعروفة، كل ما عليك فعله هو رفع المقاسات لمعرفة المساحة المتاحة بحمامك لكل أداة صحية من المغسلة والبانيو ومقعد المرحاض، ويلي تلك الخطوة تحديد الأشكال التي تتناسب مع تلك المساحة وبالطبع مع ذوقك الخاص. 

قد تجد هنا أيضًا أفكار تلهمك لتصميمات الحمامات: 5 أفكار مبتكرة لحمامات على الطراز الإسكندنافي

3- تصميم الدُش أو كابينة الاستحمام في الخلفية

تصميم دش أو كابينة استحمام يوفر مساحة في الحمامات الصغيرة، وذلك لأنه يحتل مساحة أقل من حوض الاستحمام ويتوفر منه تصميمات أكثر تنوعًا بكثير من حيث الشكل، والقدرة على العثور على النماذج التي تناسب حالات مختلفة جدًا.

إن كان حمامك طوليًا، يفضل أن تصمم الدش أو كابينة الاستحمام في الخلفية كما هو الحال هنا واستغلال المساحة المتبقية في وضع الحوض ومقعد المرحاض. مع هذا التخطيط ستشعر أن حمامك كبير وأنه لديك مساحة لا بأس بها من الفضاء للتحرك بمرونة بين أرجائه المختلفة.

4- باب الحمام

بعد توزيع الأدوات الصحية بالحمام، من المهم أيضًا أن تأخذ في الاعتبار موقف الباب، وهذا سيحدد الطريقة التي سوف تستخدم بها الحمام. الممارسة الشائعة في الحمامات الضيقة والمطولة هو تصميم الباب في واحد من الجوانب التي تسمح له بالطي ولا يشكل فيها عائق عند دخوله للأدوات الصحية. 

يمكنك اللجوء أيضًا إلى النوع المنزلق/الجرار من الأبواب فهو لا يقطع أي مساحة من الحمام ويسهل الحركة داخله بمرونة.

5- الأدوات الصحية على جدار واحد

التخطيط الأكثر شيوعًا للحمامات الطويلة والضيقة هو تثبيت جميع الأدوات الصحية على جدار واحد على أن تترك خلفية الحمام للدش. بهذه الطريقة سوف تترك حيزًا من الفضاء للاستخدام بحرية كما أنك ستحصل على مدخل مريح.

6- كيف تحصل على مساحة فضاء؟

عندما يكون الحمام صغير بشكل استثنائي، عليك اللجوء إلى الأجهزة الصحية الأصغر حجمًا. 

في الوقت الحالي، الشركات المصنعة للأدوات الصحي لديها عناصر أكثر إحكامًا مثالية للتكيف مع احتياجات المساحة الخاصة بك، على سبيل المثال، المراحيض المعلقة لها عمق أقل بكثير من المراحيض التقليدية، والتي ستكون ميزة كبيرة في حمام الضيق.

الخزانات المخفية والمصممة في قلب الجدران تساعدك أيضًا على إنشاء حمام أكثر اتساعًا.

 Houses by Casas inHAUS

Need help with your home project?
Get in touch!

Discover home inspiration!